التراث والثقافة

معروف سيدي بلال بولاية تندوف

مهرجان سيدي بلال تندوف

وسميت التظاهرة (بمعروف سيدي بلال) نسبة إلى” بلال بن رباح” وهي تقام سنويا في تندوف.ولعل أهم ما يميز هذه التظاهرة هو تلك الفرق التي تعزف على آلات موسيقية بألبستها التقليدية (كفرقة قنقة) لتمتع الحضور بنغمات عذبة ،منسجمة إنها “القرقابو”  التراثية الراقصة التي تعتبر من بين أهم الأنواع الموسيقية في المغرب العربي بل في القارة الإفريقية بأسرها .

ونجد في الجزائر أن هذه الموسيقى منتشرة بكثرة في الجنوب الغربي، فهي إيقاع ضارب أعماقه في جذور التاريخ، من أصول زنجية متوارثة أبا عن جد. وكما نجد لكل موسيقى دلالتها فالقرقابو أيضا لديه دلالته الخاصة ، فهو يعبر عن المختلجات النفسية وعن استقلالية الذات، إضافة إلى أنه يرمز إلى روح التضامن والرحمة بين الأهالي .

تتبع موسيقى القرقابو رقصات تتميز بطابع فلكوري يعبر عن طقوس روحية لمختلجات نفسية ،ترمز إلى عناء العبودية في العصور الغابرة، كما تمد التظاهرة طابعا خاصا وحركية مميزة. ويسمى الغناء في رقصة القرقابو بـ “البرح”، وقد أدخلت على القرقابو العديد من النصوص الجديدة أقحمها أكاديميون و مبدعون في كل من الجزائر والمغرب ، وتدعو هذه النصوص إلى الاتحاد والمحبة وفعل الخير ،ويقود فرقة القرقابو رجل كبير في السن يدعى ” المقدم” ،وتستعمل في موسيقى القرقابو أدوات موسيقية تدعى “القمبري” و”القسطانيس “و”الطبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى