غير مصنف

مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر يختار سيتا مزوداً لأنظمة التشغيل الرئيسية لمبنى الرحلات الدولية

الجزائر، 28 أغسطس 2019: أعلن مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر عن اختيار شركة “سيتا”، المزوّد الرائد لخدمات تكنولوجيا المعلومات في قطاع النقل الجوي، لتزويد الأنظمة الرئيسية اللازمة لدعم تشغيل المبنى الجديد الذي جرى افتتاحه مؤخراً للرحلات الدولية.

وستوفر “سيتا” نظامها حل إدارة المطارات Airport Management Solution للمطار، الذي يضم مجموعة من التطبيقات البرمجية المتكاملة والمصممة خصيصاً لإدارة عمليات المطارات بفعالية بدءاً من المباني وانتهاءً بمدارج الطائرات، ويتيح لإدارة المطار قدرات مركزية وشاملة لمعالجة إجراءات المسافرين ومناولة الأمتعة وتخصيص الموارد الرئيسية في جميع أنحاء المبنى بشكل لحظي.

ويعتبر مطار هواري بومدين الدولي واحداً من أولى مطارات شمال أفريقيا الذي يستخدم “حل إدارة المطارات” الخاص بـ “سيتا”، حيث عملت الشركة على تركيب أكثر من 156 بوابة متعددة الاستخدام لتسجيل إجراءات الوصول والصعود إلى الطائرة، فضلاً عن 12 من أكشاك الخدمة الذاتية التي يُمكن لشركات الطيران العاملة في المبنى الجديد استخدامها.

هذا وثبّتت “سيتا” نظام مناولة الأمتعة الذي سيلعب دوراً محورياً في إيصال كلّ حقيبة إلى وجهتها الصحيحة، فضلاً عن أكثر من 320 شاشة عرض موزعة في جميع أنحاء المبنى لاطلاع المسافرين على كافة المعلومات المتعلقة بالرحلات.

وتتركز أكبر المزايا التي توفرها أنظمة “سيتا” في غرفة التحكم الخاصة بالمطار، إذ يحصل فريق العمليات على إمكانية الوصول إلى البيانات الآنية التي تُتيح لهم التنبؤ بعمليات المطار والتخطيط لها والتحكم بها. وسيمنح هذا النظام مطار الجزائر نظرة عامة أفضل حول كافة الأنشطة التي تدور في المبنى الجديد، ما يُفضي عن اتخاذ القرارات أكثر استباقية وتناسق في جميع أنحاء المطار.

وتنتشر حلول “سيتا” في أكثر من ألف مطار حول العالم، كما يتم استخدام “حل إدارة المطارات” (Airport Management Solution) الخاص بها في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط، والتي كان آخرها مطار مالطا ومطار “بيلي بيشوب تورنتو” في كندا.

وستسهم “سيتا” في تطوير مطار الجزائر وتوفير تجربة مسافرين وعمليات تشغيل أكثر كفاءة في جميع أنحاء المبنى الجديد، كما ستُساعد البلاد على تحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في تعزيز بنيتها التحتية من المطارات والارتقاء بقطاع الطيران.

هذا ومن المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية في المبنى الرابع الجديد لحوالي 10 ملايين مسافر سنوياً، ما يُعزز القدرة الإجمالية للمطار إلى 18 مليون مسافر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى